رجعت البسمة لعشاق السينما التركية، بعد الخبرا الجيدة عن صحة الممثل الكبير شينر شين، الذي نُقل الأحد الماضي إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الصحية اللازمة بعد تعبه وتداول أخبار عن إصابته بفيروس كورونا.

ونشر مدير أعماله غولدن أفشار أوغلو، بيان أكد من خلاله أن سيد ا">

البسمة تعود لعشاق سيّد السّينما التركية

البسمة تعود لعشاق سيّد السّينما التركية
البسمة تعود لعشاق سيّد السّينما التركية

ترجمة: البسمة تعود لعشاق سيّد السّينما التركية

رجعت البسمة لعشاق السينما التركية، بعد الخبرا الجيدة عن صحة الممثل الكبير شينر شين، الذي نُقل الأحد الماضي إلى المستشفى لتلقي العلاج والرعاية الصحية اللازمة بعد تعبه وتداول أخبار عن إصابته بفيروس كورونا.

ونشر مدير أعماله غولدن أفشار أوغلو، بيان أكد من خلاله أن سيد السينما التركية بدأ يستعيد عافيته، وأن نتائج اختبار كورونا جاءت سلبية، مما ساهم تحسن معنوياته، بحسب ما تداولته صحف فنية تركية، وترجمت وكالة "نيوترك بوست".

ولد شينر شين عام 1941 بولاية أضنة، بدأ مسيرته الفنية من خلال خشبة مسرح إسطنبول، كرس حياته للتمثيل، حيث خاض تجربة المسرح الإذاعي، ولعب أدوار ثانوية كثيرة، ليقنع المخرجين بأدائه الجيد مما جعله يحصل على أدوار البطولة في أكثر الأفلام التركية شهرة.

تحصل شين على عشرات الجوائز، جعلته يلقب ب "سيد السينما التركية"، منها جائزة أفضل ممثل سينمائي عام 2005، إضافة إلى جوائز أخرى كبرى في عام 2007 و2010 نظيره تميزه في تقديم أدوار البطولية.

سلمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجائزة الرئاسية الكبرى للثقافة والفنون، وذلك عام 2016، وأثنى على أدواره التي يختارها بعناية، وخصص له كلمة مطولة خلال خطابه.

وعلى الصعيد الاجتماعي، تزوج شين مرتين، عام 1974 وأنجب من زوجته الأولى ولده بينغو، لكن انفصلا، وتزوج ثانية عام 1989 من ممثلة تركية، لكن زواجه أيضا لم يستمر وتطلقا عام 1997.

مشاركة على:
-