أطلق وزير الداخلية التركي سليمان صويلو "سنة التدريب على حالات الكوارث" على عام 2021، حيث أعلن عن نية الوزارة بتدريب الملايين من المواطنين على كيفية التعامل مع الحالات الكارثية.

 ">

صويلو: سندرب الملايين للتعامل مع الكوارث الطبيعية

صويلو: سندرب الملايين للتعامل مع الكوارث الطبيعية
صويلو: سندرب الملايين للتعامل مع الكوارث الطبيعية

ترجمة: صويلو: سندرب الملايين للتعامل مع الكوارث الطبيعية

 

أطلق وزير الداخلية التركي سليمان صويلو "سنة التدريب على حالات الكوارث" على عام 2021، حيث أعلن عن نية الوزارة بتدريب الملايين من المواطنين على كيفية التعامل مع الحالات الكارثية.

 

جاء ذلك بعد كلمة ألقاها صويلو خلال برناج التدريب على التعامل مع الكوارث، الذي تم تنظيمه تحت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ في أنقرة، بمشاركة رئيس الإدارة محمد أوغلو والمحافظين ونوابهم، حيث قال أن تركيا هي منطقة للكوارث، وأكد على أهمية اتخاذ الإجراءات المهمة بشأن هذه المسألة.

 

وأشار صويلو إلى أهمية الإستجابة السريعة والمبكرة للكوارث، بالإستفادة من التجارب المؤلمة السابقة، مؤكدًا على أن تركيا من أكثر الدول تقدمًا في قدرة الإستجابة للكوارث، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست عن الوكالات المحلية.

وقال: " إن القضية الرئيسية للكارثة هى أول 6 ساعات، إذا تمكنا من إجلاء مواطنينا إلى مناطق التجمع، ومن إبقاء حركة المرور مفتوحة، والتواصل مع مصادر بديلة دون تحميلها في الهواتف المحمولة، نكون قد تمكننا من تخطي الساعات الستة الأولى بشكل صحيح".

 

وحول الخطة المقررة، أعلن عن أن الخطة سيتم تطبيقها في 81 مدينة اعتبارًا من 31 ديسمبر من العام القادم، مشيرًا إلى أنه سيتم توزيع 200 ألف حقيبة من حقائب الطوارئ.

 

وقال: "لا نستطيع أن ننفي عدم حدوث زلزال في المستقبل، علينا أن نستعد باستمرار، والأهم من ذلك علينا أن نخلق مساحات معيشة مناسبة مع هذه الكوارث، وتوحيد الإدارات للتعامل بشكل متناغم حتى لا نواجه إدارة كارثية".

مشاركة على:
-