Monday 8th of March 2021
متابعة نيوترك بوست

في أول بيان رسمي لها حول علاقاتها مع السعودية ،أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، أنها ستساعد المملكة في محاسبة كل من يشن هجمات على أراضيها.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأحد،أن الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الأخير الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض"

وقالت الخارجية الأمريكية في بيانها "نجمع حاليا معلومات إضافية لكن يبدو أن ما حدث كان محاولة لاستهداف السكان المدنيين".

على الصعيد ذاته شددت على أن مثل هذه الهجمات تتناقض مع القانون الدولي وتقوض كل الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار".

وأضافت أن الولايات المتحدة في الوقت الذي نعمل فيه على خفض التوترات في المنطقة عبر السبل الدبلوماسية المبدئية، بما في ذلك على إنهاء الحرب في اليمن، سنساعد كذلك شريكتنا السعودية في الدفاع من الهجمات على أراضيها ومحاسبة هؤلاء الذين يحاولون تقويض استقرارها".

من جهة أخرى أعرب وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، عن تفاؤل بلاده بأن تكون علاقاتها مع الولايات المتحدة "ممتازة" في ظل بدء ولاية الرئيس الأمريكي الجديد.

وفي 20 يناير تولى الديمقراطي بايدن منصب الرئيس الأمريكي بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية على سلفه، الجمهوري دونالد ترامب، الذي شهدت العلاقات بين الرياض وواشنطن في فترة رئاسته تعزيزا ملموسا خاصة في ظل توحيد مواقفهما تجاه الملف الإيراني.

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

متابعة نيوترك بوست

في أول بيان رسمي لها حول علاقاتها مع السعودية ،أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، أنها ستساعد المملكة في محاسبة كل من يشن هجمات على أراضيها.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأحد،أن الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الأخير الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض"

وقالت الخارجية الأمريكية في بيانها "نجمع حاليا معلومات إضافية لكن يبدو أن ما حدث كان محاولة لاستهداف السكان المدنيين".

على الصعيد ذاته شددت على أن مثل هذه الهجمات تتناقض مع القانون الدولي وتقوض كل الجهود الرامية إلى تعزيز السلام والاستقرار".

وأضافت أن الولايات المتحدة في الوقت الذي نعمل فيه على خفض التوترات في المنطقة عبر السبل الدبلوماسية المبدئية، بما في ذلك على إنهاء الحرب في اليمن، سنساعد كذلك شريكتنا السعودية في الدفاع من الهجمات على أراضيها ومحاسبة هؤلاء الذين يحاولون تقويض استقرارها".

من جهة أخرى أعرب وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، عن تفاؤل بلاده بأن تكون علاقاتها مع الولايات المتحدة "ممتازة" في ظل بدء ولاية الرئيس الأمريكي الجديد.

وفي 20 يناير تولى الديمقراطي بايدن منصب الرئيس الأمريكي بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية على سلفه، الجمهوري دونالد ترامب، الذي شهدت العلاقات بين الرياض وواشنطن في فترة رئاسته تعزيزا ملموسا خاصة في ظل توحيد مواقفهما تجاه الملف الإيراني.