Tuesday 2nd of March 2021
ترجمة نيوترك بوست

شكلت المداخن الخيالية حول مغارة ميا القديمة في منطقة ديادين في أغري جمال فريد من نوعه وخاصة حينما تزيت بغطاء ثلجي أبيض.

و رحبت المغارة التي تقع بمستوطنها التاريخية في بلدة غونبولدو Günbuldu في مدينة ديادين  Diyadin التابعة لولية اغري بالزوار بجمالها الطبيعي في كل المواسم

وتبعد المغارة التي استضافت العديد من الحضارات في الماضي مسافة 12 كلم عن مركز المدينة بينما يبعد مسافة 74 كلم عن مركز مدينة اغري ، وهي احد المناطق التاريخية المعروفة في المدينة وفق ما ترجمته نيوترك بوست عن صحف تركية.

Image

وتجذب المغارة ، التي نحتت في الصخور شديدة الانحدار المواجهة لجنوب جبل في القرية ، الأنظار بمداخنها الخيالية التي تشكلت بفعل تآكل الصخور ، فضلاً عن أماكن العبادة وأماكن المعيشة.

وغُطيت المدينة القديمة ، المعروفة باسم "بوابة الحضارات" والتي تشبه كابادوكيا بمداخنها الخيالية ، بغطاء أبيض بعد تساقط الثلوج الذي كان فعالاً في المنطقة.

وأظهرت الصور التي تم التقاطها من الجو لمغارة ميا القديمة والمداخن الخيالية المحيطة بها جمال المدينة وروعة آثارها.

Image

و لا يعرف تاريخ تشييد هذه المغارات بالضبط الا أنها تعود الى ما قبل الميلاد وقد أبدعوا ساكنيها بصنع هذه المدينة العجيبة كما أنهم اوصلوا المياه الى بيوتهم بطريقة فيزيائية اعجازية وقد ساعد على ذلك وقوع المدينة بالقرب من بحيرات الماء والمصادر المائية، ولكن يرجح العلماء أنها تعود الى أوائل المسيح الذين عاشوا في هذه المناطق نسبة الى الصلبان المنحوتة التي وجدت في هذه المنطقة .

Image

و تحتوي هذه الغرف على ممرات فيما بينها وتربط بينها تساعد على الحركة والتواصل بين سكان هذه المدينة الصخرية والتي لم يعمل من سكنها كما أسلفنا ، وهي واحدة من المناطق التي أصبحت تشد السياح المحليين والأجانب لزيارتها والاطلاع على خباياه وحرفة البشر التي صاحبت تطور البشرية.

اقرأ المزيد:بالصور : هضبة باشكونوش عنوان العطلة الشتوية لشرق البحر الأبيض المتوسط

ImageImageImageImageImageImage

 

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيوترك بوست

شكلت المداخن الخيالية حول مغارة ميا القديمة في منطقة ديادين في أغري جمال فريد من نوعه وخاصة حينما تزيت بغطاء ثلجي أبيض.

و رحبت المغارة التي تقع بمستوطنها التاريخية في بلدة غونبولدو Günbuldu في مدينة ديادين  Diyadin التابعة لولية اغري بالزوار بجمالها الطبيعي في كل المواسم

وتبعد المغارة التي استضافت العديد من الحضارات في الماضي مسافة 12 كلم عن مركز المدينة بينما يبعد مسافة 74 كلم عن مركز مدينة اغري ، وهي احد المناطق التاريخية المعروفة في المدينة وفق ما ترجمته نيوترك بوست عن صحف تركية.

Image

وتجذب المغارة ، التي نحتت في الصخور شديدة الانحدار المواجهة لجنوب جبل في القرية ، الأنظار بمداخنها الخيالية التي تشكلت بفعل تآكل الصخور ، فضلاً عن أماكن العبادة وأماكن المعيشة.

وغُطيت المدينة القديمة ، المعروفة باسم "بوابة الحضارات" والتي تشبه كابادوكيا بمداخنها الخيالية ، بغطاء أبيض بعد تساقط الثلوج الذي كان فعالاً في المنطقة.

وأظهرت الصور التي تم التقاطها من الجو لمغارة ميا القديمة والمداخن الخيالية المحيطة بها جمال المدينة وروعة آثارها.

Image

و لا يعرف تاريخ تشييد هذه المغارات بالضبط الا أنها تعود الى ما قبل الميلاد وقد أبدعوا ساكنيها بصنع هذه المدينة العجيبة كما أنهم اوصلوا المياه الى بيوتهم بطريقة فيزيائية اعجازية وقد ساعد على ذلك وقوع المدينة بالقرب من بحيرات الماء والمصادر المائية، ولكن يرجح العلماء أنها تعود الى أوائل المسيح الذين عاشوا في هذه المناطق نسبة الى الصلبان المنحوتة التي وجدت في هذه المنطقة .

Image

و تحتوي هذه الغرف على ممرات فيما بينها وتربط بينها تساعد على الحركة والتواصل بين سكان هذه المدينة الصخرية والتي لم يعمل من سكنها كما أسلفنا ، وهي واحدة من المناطق التي أصبحت تشد السياح المحليين والأجانب لزيارتها والاطلاع على خباياه وحرفة البشر التي صاحبت تطور البشرية.

اقرأ المزيد:بالصور : هضبة باشكونوش عنوان العطلة الشتوية لشرق البحر الأبيض المتوسط

ImageImageImageImageImageImage