انخفاض عجز الحساب الجاري التركي

انخفاض عجز الحساب الجاري التركي
انخفاض عجز الحساب الجاري التركي

خبر: انخفاض عجز الحساب الجاري التركي

تحسن رصيد الحساب الجاري، الذي أعطى فائضاً آخر مرة في فبراير/شباط من العام الماضي وتأثر سلباً منذ ذلك الحين بجائحة الفيروس التاجي، للمرة الأولى منذ أغسطس/آب 2019.

وفي حين تحسن رصيد الحساب الجاري خلال الأشهر الـ12 الماضية للمرة الأولى منذ أغسطس 2019، يقول خبراء الاقتصاد إنه على الرغم من تذبذب ميزان الحساب الجاري السنوي على مدار الأشهر، فإن الأرقام الأكثر اعتدالاً ستظهر لنهاية عام 2021 ويمكن إغلاق عجز يتراوح بين 24 و28 مليار دولار لهذا العام.

ووفقا للبنك المركزي التركي، انخفض عجز الحساب الجاري إلى 1 مليار و867 مليون دولار في يناير، مما أدى إلى عجز في الحساب الجاري لمدة 12 شهرا بقيمة 36 مليار و599 مليون دولار، بانخفاض قدره 166 مليون دولار عن الشهر السابق.

وكان رصيد الحساب الجاري للأشهر الـ 12 الماضية سلبياً منذ آذار/مارس، عندما ازدادت آثار تفشي الفيروس التاجي (Covid-19). ومنذ ذلك الحين، تدهور رصيد الحساب الجاري، مع أول تحسن في مجموعة البيانات اعتبارا من كانون الثاني/يناير من هذا العام.

وأظهر ذلك أن عجز الحساب الجاري لمدة 12 شهراً تحسن، وإن كان محدوداً، للمرة الأولى منذ أغسطس/آب 2019. وبلغت 36 مليار و765 مليون دولار في ديسمبر من العام الماضي.

مشاركة على:
-