حمية الكيتو.. خسارة وزن سريعة محفوفة بالمخاطر

حمية الكيتو.. خسارة وزن سريعة محفوفة بالمخاطر
حمية الكيتو.. خسارة وزن سريعة محفوفة بالمخاطر

تقرير: حمية الكيتو.. خسارة وزن سريعة محفوفة بالمخاطر

تعتبر حمية الكيتو الغذائية من الحميات المختلف عليها في الآونة الأخيرة بسبب نتائجها السريعة في خسارة الوزن والأضرار التي قد تلحقها بالجسم والناتج عن اعتمادها  على تناول الدهون مقابل الحد من تناول الكربوهيدرات لتسريع عملية الحرق.

وأظهرت الدراسات الطبية المحدودة في هذا المجال، أن النظام الغذائي الكيتو يساعد في فقدان الوزن، فضلا عن فوائده ضد بعض الأمراض والمشاكل الصحية مثل مرض الزهايمر والسكري والسرطان، والصرع في المقام الأول.  

تدور فكرة هذا الرجيم حول تقليل الكربوهيدرات بنسبة كبيرة، بحيث تقل عن 50 غم في اليوم، وبعد مرور أيام قليلة على اتباع هذا النظام لن يجد الجسم الوقود الذي يحتاجه من كمية السكر في الدم التي توفرها الكربوهيدرات عادًة، فيبدأ بالإستعانة بالدهون والبروتين للحصول على الطاقة.

ومع ذلك، يمكن أن يترتب على اتباع الحمية لفترات طويلة عواقب صحية خطيرة، وبما أن الأبحاث لم تجر بعد من قبل المهنيين الطبيين على نطاق كافي، فمن المستحسن اتخاذ قرار البدء بالحمية بعناية كافية وتحت الإشراف الطبي.

ومن فوائد حمية الكيتو تحسين عوامل الخطر التي يمكن أن تسبب أمراض القلب، مثل الدهون في الجسم، ومستويات الكوليسترول الحميد، وضغط الدم والسكر في الدم. وقد لوحظ أن النظام الغذائي الكيتو يمكن أن تقلل من أعراض مرض الزهايمر وإبطاء تطوره.

وبالإضافة إلى ذلك، أجريت دراسات صغيرة النطاق تساعد على تخفيف أعراض مرض باركنسون، والحد من مستويات الأنسولين، والتي يمكن أن تلعب دورا هاما في متلازمة التكيس على المبايض، وتؤدي إلى انخفاض في حب الشباب بفضل انخفاض مستويات الأنسولين وكذلك استخدام كميات أقل من السكر أو الأطعمة المصنعة. 

ومن أضرار حمية الكيتو الشعور بالإرهاق والجوع سريعًا، خصيصًا في الفترة الأولى من اتباع النظام لذلك ينصح بكثرة شرب الماء،ويحذر بعض الخبراء من اتباع الحمية للعديد من الأضرار الصحية التي قد تسببها على المدى الطويل، مثل المشاكل المعوية الخطير بسبب قلة استهلاك الأطعمة الليفية.

كما قد تسبب الحمية ارتفاع مستوى الكولسترول الضار بسبب اعتماد النمط على المأكولات التي تحتوي على الدهون العالية، والتي قد ينتج عنها مشاكل  خطيرة في الكبد وإرهاق للكلى.

ونظراً إلى أن المأكولات في نظام الكيتو محدودة، فمن المرجح جداً أن يحدث نقص في الفيتامينات والمعادن في الجسم، كما لوحظ إعادة اكتساب الوزن السابق وبشكل سريع بعد انتهاء فترة اتباع حمية الكيتو الغذائية.

مشاركة على:
-