المركزي التركي يؤكد مواصلة استخدام أدوات السياسة النقدية بشكل فاعل

المركزي التركي يؤكد مواصلة استخدام أدوات السياسة النقدية بشكل فاعل
المركزي التركي يؤكد مواصلة استخدام أدوات السياسة النقدية بشكل فاعل

المركزي التركي يؤكد مواصلة استخدام أدوات السياسة النقدية بشكل فاعل

أكد محافظ البنك المركزي التركي شهاب قاوجي أوغلو، تصميم البنك على تحقيق خفض دائم للتضخم واستخدام كافة أدوات السياسة النقدية المتاحة بشكل فاعل ومستقل.

جاء ذلك في كلمته خلال المشاركة في اجتماع البنك المركزي، اليوم الثلاثاء، موضحا متطلبات الفترة الحالية، بالتزامن مع ارتفاع نسبة التضخم والتوقعات المرتفعة.

وفي هذا السياق، أشار قاوجي أوغلو، أن الفترة الحالية تستدعي اتباع سياسة نقدية متشددة، مؤكدا أن عمليات إعادة الشراء "الريبو" لأجل أسبوع ستظل الأداة الرئيسية للمركزي التركي فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

وأضاف أن هدف البنك المركزي في هذه الفترة هي خفض التضخم إلى 5 في المائة، وذلك من خلال من خلال استخدام أدوات السياسة النقدية بشكل مناسب.

وأوضح قاوجي أوغلو، "أن قرارات البنك المركزي ستتخذ وفق نهج يعتمد على تدفق بيانات الاقتصاد الكلي، حيث أن الاستقرار الذي سيتم تحقيقه في المستوى العام للأسعار سيؤثر بشكل إيجابي على استقرار الاقتصاد الكلي والاقتصاد المالي".

وتابع: "كما سيخفض من مؤشر علاوة المخاطر وبدء استبدال العملة العكسي زيادة احتياطات النقد الأجنبي والانخفاض الدائم في تكاليف التمويل".

وأردف قائلا: "وبالتالي سيتم خلق أرضية مناسبة لمواصلة الاستثمار والإنتاج والتوظيف بطريقة صحيحة ومستدامة".

ولفت قاوجي أوغلو، إلى أن حزمة الإصلاح الاقتصادي التي أعلنتها الحكومة سيكون لها دور مهم في خفض التضخم والنمو المستدام وتعزيز الثقة والاستقرار.

وأشار أن من شروط تحقيق بيئة التضخم المنخفضة هو تحقيق الاستدامة في النمو والعمالة، مؤكدا أن السياسة النقدية المتشددة ستكون السلاح الرادع ضد التقلبات العالمية وتقلبات الأسواق المالية.

المصدر: الأناضول

 

مشاركة على:
-