تعرّف على أهم المعالم والآثار التي تتربع على عرش السياحة التركية

تعرّف على أهم المعالم والآثار التي تتربع على عرش السياحة التركية
تعرّف على أهم المعالم والآثار التي تتربع على عرش السياحة التركية

بالصور: تعرّف على أهم المعالم والآثار التي تتربع على عرش السياحة التركية

أُقيمت على الأراضي التركية الرائعة حضارات عريقة وإمبراطوريات عظمى، عاشت وسقطت، لكن آثارها لا تزال شاهدة على تاريخ هذا البلد العريق الذي يرجع للعصر الحجري مرورًا بالعصور البيزنطية والرومانية واليونانية وصولًا للعصر العثماني.

فلم يقتصر سحر وجمال تركيا على طبيعتها الخلابة المطلة على 4 سواحل رئيسية هي ساحل البحر المتوسط، والبحر الأسود، بحر مرمرة، وبحر إيجة، واحتوائها على خليط جغرافي مميّز يجمع بين قارتين، آسيا وأوروبا، بل تجاوزه بكثرة وتنوع معالمها وتلبيتها لجميع الأذواق.

فكما تستحوذ السياحة الدينية والعلاجية والمناظر الطبيعية على الرحلات المتجهة إلى تركيا، فعند وصولك إلى أرض الأناضول ستسحرك المعالم الأثرية التي تزخر بها معظم المدن التركية، والتي تجبرك على القدوم إليها مرة ثانية وثالثة وربما عاشرة.

أهم المعالم والآثار التي تتربع على عرش السياحة التركية:

وادي إهلار: ويلقب بـ"لؤلؤة كابادوكيا"، حيث الطبيعة الساحرة التي تفوح بعبق التاريخ، يقع في ولاية أقصراي وسط تركيا، يعج بالعديد من المواقع الأثرية والتاريخية، يبلغ طوله نحو 18 كيلو مترا، يعد أحد أطول الأخاديد الجبلية في العالم.

Image

مدينة أفسس القديمة: إحدى أهم المدن الإغريقية، تقع في مدينة سلجوق بولاية إزمير غربي تركيا، تحوي على العديد من الآثار التاريخية التي تعود إلى القرن العاشر قبل الميلاد، منها معبد أرطاميس الذي يصنف ضمن عجائب الدنيا السبعة.

Image

حصن كيفا: مدينة تقع على ضفاف نهر دجلة في ولاية بطمان جنوب شرق تركيا، تعود إلى نحو 10 آلاف سنة، تزخر بكثير من المعالم، في مقدمتها قلعة حصن كيفا، والقصر الكبير وغيرها، وتحوي على مغارات وبيوت منحوتة في الصخور لا تزال صالحة للسكن حتى الآن.

Image

باموكالي "قلعة القطن": عبارة عن مجموعة الينابيع الساخنة، الواقعة شمالي مدينة دينزلي جنوب غرب تركيا، تتميز بجمالها الأخاذ بعد تشكل مجموعة من التشكيلات الصخرية الطبيعية، والتي تشبه جبال الجليد، لتصبح من أجمل الأماكن الموجودة في العالم، وتندرج ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

Image

جبل نمرود: الواقع في ولاية أدي يامان، جنوب شرقي تركيا، يعتبر أفضل مكان في العالم لمشاهدة شروق الشمس وغروبها، ويضم العديد من الآثار العملاقة التي تعود لمملكة كوماجيني التي حكمت في القرن الأول قبل الميلاد.

Image

كبادوكيا: تقع بولاية نوشهير وسط تركيا، وتعتبر من أهم المراكز السياحية في العالم، تضم مزارات سياحية ذات شهرة عالمية واسعة، منها "مداخن الجنّ"، ووديان مغلقة بتكوينات صخرية طبيعية، ومدن تحت الأرض، وأديرة تاريخية، وجولات بمناطيد الهواء.

Image

مائدة الشيطان: تتربع على قمة منحدرات ولاية بالكيسير غربي تركيا، وتعد من أجمل الأماكن في منطقة شمال إيجه، إذ يمكن رؤية البلدة بكاملها من أعلى القمة في صورة بانورامية رائعة، تتشكل من حمم بركانية قديمة متكتلة بشكل دائري.

Image

وترجع تسميتها إلى أسطورة قديمة متداولة بين الناس تقول إنه "عندما طُرِد الشيطان من الجنة، بعد عصيانه لأوامر ربه، بدأ يبحث له عن جنة له على الأرض، فداس على هذه النقطة (مكان المائدة الحالي)، ما أدى إلى تشكّل بصمة ضخمة لقدمه على الصخور".

مسرح أسبندوس التاريخي: يقع في عاصمة السياحة التركية ولاية أنطاليا جنوبي البلاد، يشبه الاستوديو الطبيعي الذي يتهافت عليه السواح لالتقاط صور فوتوغرافية، ويتربع على مدينة أسبندوس القديمة التي لا تزال محافظة على عبقها التاريخي رغم مرور آلاف السنين.

Image

أطلال مدينة آني: تقع في ولاية قارص التركية، المتاخمة للحدود الأرمنية، والتي تعرف بمدينة "ألف كنيسة وكنيسة والأربعون بابًا"، احتضنت العديد من الحضارات، من أهمها الساسانية والبيزنطية والسلجوقية.

Image

قرية كاياكوي: وتعرف أيضا بقرية "الأشباح"، تقع بالقرب من مدينة فتحية جنوبي غرب تركيا، تعد من أهم الأماكن السياحية وأشهرها، تعتبر متحف تاريخي، تضم المئات من المباني شبه المتهدمة والتي يغلب عليها طراز العمران الروماني، وتعد أهم وجهة سياحية لعشاق الهدوء والتاريخ بعيدًا عن ضجيج المدن المزدحمة.

Image
مشاركة على: