Sunday 29th of November 2020
ترجمة نيو ترك بوست

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على وقوف تركيا بجانب أذربيجان، مشيراً إلى أن كفاح المظلومين مستمر إلى يوم القيامة.

جاء ذلك في  خطاب ألقاه الرئيس التركي خلال مشاركته افتتاح الدورة التشريعية  ال27 للبرلمان التركي، تطرق فيها إلى العديد من المسائل الداخلية والخارجية.

"دولتين وشعب واحد"

أشار الرئيس رجب طيب أردوغان على استمرار تقديم المساندة للدولة الشقيقة أذربيجان للتخلص من الإحتلال الأرميني في بعض المناطق وقال: " على الإحتلال أن يخرج من الأراضي الأذربيجانية، و أرمينيا لن تستطيع من إنقاذ نفسها عن طريق إلقاء الإفتراءات على تركيا"

وذكر أردوغان أن تركيا ستستخدم كل الطرق للتخلص من الإرهاب وتأمين حماية الحدود التركية السورية والتركية العراقية، مشيراً إلى أن سوريا تعتبر جزءً هاماً في معركة تركيا مع الإرهاب منذ 40 عام.

ولفت بأن تركيا لا تبحث عن النزاعات ولا ترغب في زيادة الصراع في البحر الأبيض المتوسط، و أن هدفها الأساسي هو تقاسم الإمكانيات الإقتصادية والسياسية بشكل عادل في المنطقة.

ووجه الرئيس في خطابه انتقادات للإتحاد الأوروبي واصفه بأسير دولة اليونان، مشيراً إلى عدم قدرة الإتحاد على حل أي أزمة دولية حتى الآن، ووجه دعوة إلى كافة الدول لدعم تركيا في مكافحة السلام.

وأكد على دعم الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن القدس هي مدينة المسلمين وأضاف: " لقد اجبرنا على ترك القدس بالدموع في الحرب العالمية الأولى، ونقبل شرف التذكير بحقوق الشعب الفلسطيني في جميع المنابر الدولية "

وأنهى خطابه قائلاً: " تمكن الإقتصاد التركي من البقاء صامداً رغم كل الأزمات، وعملنها بجهد لحماية شعبنا في المقام الأول ثم حماية الإقتصاد في ظل الوباء، ووضعنا أهدافاً لتحقيق النمو الإقتصادي هذا العام " مؤكداً على استمرار عمليات انتاج اللقاح ضد فايروس كورونا.

الأكثر قراءة

أخبار ذات صلة

السياحة في تركيا

ترجمة نيو ترك بوست

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على وقوف تركيا بجانب أذربيجان، مشيراً إلى أن كفاح المظلومين مستمر إلى يوم القيامة.

جاء ذلك في  خطاب ألقاه الرئيس التركي خلال مشاركته افتتاح الدورة التشريعية  ال27 للبرلمان التركي، تطرق فيها إلى العديد من المسائل الداخلية والخارجية.

"دولتين وشعب واحد"

أشار الرئيس رجب طيب أردوغان على استمرار تقديم المساندة للدولة الشقيقة أذربيجان للتخلص من الإحتلال الأرميني في بعض المناطق وقال: " على الإحتلال أن يخرج من الأراضي الأذربيجانية، و أرمينيا لن تستطيع من إنقاذ نفسها عن طريق إلقاء الإفتراءات على تركيا"

وذكر أردوغان أن تركيا ستستخدم كل الطرق للتخلص من الإرهاب وتأمين حماية الحدود التركية السورية والتركية العراقية، مشيراً إلى أن سوريا تعتبر جزءً هاماً في معركة تركيا مع الإرهاب منذ 40 عام.

ولفت بأن تركيا لا تبحث عن النزاعات ولا ترغب في زيادة الصراع في البحر الأبيض المتوسط، و أن هدفها الأساسي هو تقاسم الإمكانيات الإقتصادية والسياسية بشكل عادل في المنطقة.

ووجه الرئيس في خطابه انتقادات للإتحاد الأوروبي واصفه بأسير دولة اليونان، مشيراً إلى عدم قدرة الإتحاد على حل أي أزمة دولية حتى الآن، ووجه دعوة إلى كافة الدول لدعم تركيا في مكافحة السلام.

وأكد على دعم الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن القدس هي مدينة المسلمين وأضاف: " لقد اجبرنا على ترك القدس بالدموع في الحرب العالمية الأولى، ونقبل شرف التذكير بحقوق الشعب الفلسطيني في جميع المنابر الدولية "

وأنهى خطابه قائلاً: " تمكن الإقتصاد التركي من البقاء صامداً رغم كل الأزمات، وعملنها بجهد لحماية شعبنا في المقام الأول ثم حماية الإقتصاد في ظل الوباء، ووضعنا أهدافاً لتحقيق النمو الإقتصادي هذا العام " مؤكداً على استمرار عمليات انتاج اللقاح ضد فايروس كورونا.